خربشات الثقافية




 
Kharbashatnetالبوابةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 ثرثرة..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دامي عمر
مشرف
مشرف
avatar

انثى
المواضيع والمشاركات : 46
الجنسية : مغريبة
تاريخ التسجيل : 28/02/2012

مُساهمةموضوع: ثرثرة..   27/6/2012, 5:01 pm



ثرثرة .........

دامي عمر


ميلاد: تدحرجت خارجا من يقين ابيك وألم أمك..لم تولد واقفا ولم تتعلم المشي ،وها أنت بعد تزحف ولا ترى أبعد من عضلات صدرك المترهل..يقال إن الأرض كروية وأن هناك شمس ثابتة، وأنك تدور بدوران كوكب اصيب بالغثيان..لن تعرف الحقيقة أبدا وأنت تزحف ،لن تعرف أبدا أنك في حجم أقل بالملايير من رأس دبوس وأنك لا تصلح حتى لتكون كرة..مجنون من يسائل القدر أو...شاعر!
فطام..
فمك عق كل المرضعات وحدها أرضعتك حتى الثمالة..أرضعتك كأسها الحياة ،جرعتك موتك جرعات حتى استوى فيك العدم،و انتهيت معلقا بهشاشة الغيمات ، تستحلب أمطارك سرابا ، لماذا نعود إلى ثدي الأم في يوم الظمأ الكبير؟..لا أم لك فاحضن هذا الهلاك وامض لاهثا نحو المنتهى ..لا الماضي لك ولا الآت..,آنك تسكنه عقارب وحيات..
ربيع..
يقال إن الربيع المبكر ينذر بصيف قائض..وأنت انتشيت على دفء الحرائق ..لا خير في نار تدشن كنس الطرقات فللنار سدنة عظام وللنار لهيب اللحظات ..أي فاكهة تنبث في الاشجار المحروقة ؟ وأي ظل يحافظ على طراوة الأمنيات..أقطف السنة اللهيب المستعر..! لن يأتي غودو على صهيل الجحيم.. فهل فار التنور ماء لأصدح بالنجاة!؟
حب.. عزف على الربابة وغنى قصيدة قديمة..تراقص الفراش في خيوط الضوء العابر إلى قبوه..رأى بين الفراشات واحدة بيضاء ،تسللت من شغافه ،حملت رماد قلبه ا وطارت بعيدا..إحتضن الربابة ونام!!
عزاء...
هذه المقاهي لا تمنحك شيئا غير فناجين تظل تبحلق فيك بدون حياء..
لماذا القهوة سوداء ؟!
نقط من سواد في بياض عطوب..!
هل تعرف معنى أن تقرأ فنجانا..؟
نعم..تتحول توقعاتك إلى عرافة سوداء
و تصير مرا كالبشائر الكاذبة!!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعر محمد الوزير
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
المواضيع والمشاركات : 405
الجنسية : يمني
العمل/الترفيه : شاعر ومحام - بوزارة الصناعة والتجارة
تاريخ التسجيل : 10/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: ثرثرة..   19/7/2012, 12:39 pm

النص الذي نقرؤه الآن هو نص غير عاديْ
نحن أمام نص فلسفيْ أكثر منه شعري , يحمل من المعاني عمق التحليل الفرويدي والديكارتي العالم
فنراك في أكثر من صورة
مجنون من يسأل القدر أو شاعر
لاأم لك فاحضن هذا الهلاك وامض
لاخير في نار تدشن كنس الطرقات
لن يأتي غودو على صهيل الجحيم
فهل فار التنور ماءً , للأصدح بالنجاة

وما أكثر التأملات التي رسمها النص البديع الفلسفي الباحث عن علل الوجود وأسبابها وغاياتها , والنهايات التي تتعلق بها

شكرا للكريمة الرائعة دامي عمر . مع كل الود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أوعبيشة علي الحسن



ذكر
المواضيع والمشاركات : 23
الجنسية : مغربي
العمل/الترفيه : الفلسفة / علوم التربية/ الآداب / الموسيقى
تاريخ التسجيل : 28/04/2012

مُساهمةموضوع: تحاياي    19/7/2012, 6:55 pm

نص جميل جدا يتنفس و يمشي على قدمين لا يزحف ولو أنه يمتلك إرادة طفل لم يرتد بعد عن ثدي أمه...... نص ممتع مأهول بأسئلة وجودية عميقة جدا....تحاياي أستاذة دامي...دمت لنا و مزيدا من الإبداع


أعرفُ أن نهايتي لَن تكون شيئًا آخرَ غيرَ الجُنون ، لكنَّني أعملُ كلّ ما في وسْعي لأتذوَّق لذّة الجنون بالقوة قبل أن يصِيرَ جنونًا بالفِعل,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tafalsouf.maktoobblog.com
 
ثرثرة..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خربشات الثقافية :: خربشــــــــــــــــــــــــــات أدبية :: خربشات نثرية-
انتقل الى: